أولا / ما هي الحوسبة السحابية؟

بكل بساطة، الحوسبة السحابية هو توفير الخدمات الحاسوبية مثل: البرمجيات، قواعد البيانات، الخوادم، الشبكات وغيرها عن طريق شبكة الإنترنت لتوفير سرعة ومرونة أعلى، وأيضا تمكنك من توفير المبالغ التشغيلية للمنشأة وتحسين سير العمليات بشكل عام.


ثانيا / ما هي فوائد الحوسبة السحابية؟

هناك فوائد عديدة تعود على المنشأة من خلال استخدام تقنيات الحوسبة السحابية، لنتعرف على الأهم منها:

  • توفير التكلفة: بفضل الحوسبة السحابية سيتم تقليل تكاليف شراء المعدات والبرمجيات وتشغيل هذه المعدات في موقع المنشأة، لن تحتاج لشراء صفوف من الخوادم أو دفع قيمة الكهرباء والتبريد لعمل هذه الخوادم، أيضا ستوفر مبالغ قيمة بالاستغناء عن خبراء تقنية المعلومات لإدارة وتشغيل هذه المصادر.
  • أمن البيانات: عدد كبير من الشركات الموفرة لتقنية الحوسبة السحابية تعرض مجموعة من الأدوات والتقنيات المتقدمة والتي تضمن الحماية والأمان للبيانات، التطبيقات والبنية بشكل عام، وتعمل هذه الشركات بشكل متواصل لتقديم الحماية المناسبة للتهديدات والمخاطر التي تصدر كل يوم.
  • المرونة: أحد الفوائد المميزة للحوسبة السحابية هي القدرة على الزيادة أو التقليل من كمية المصادر التقنية مثل: حجم التخزين، قوة المعالجة للعمليات وغيرها، حيث يكون بإمكانك زيادة المصادر التي تحتاجها بزيادة أعداد المستخدمين لعملياتك بضغطة زر والعكس تماما أيضا بضغطة زر.
  • الأداء: أغلب الشركات الموفرة لخدمات الحوسبة السحابية تعمل باستمرار للتطوير والتحسين من مراكز البيانات الخاصة بها لتوفير أحدث التقنيات من البرمجيات والمعدات لضمان تجربة سلسة ومميزة لخدماتك.

ثالثاَ / أنواع الحوسبة السحابية بحسب طريقة التدشين – Deployment

هناك أكثر من طريقة بإمكانك اختيارها لنشر السحابة الخاصة بك بحسب الطريقة التي تراها مناسبة لك ولمتطلباتك، منها:

  • السحابة العامة – Public Cloud

هي التي يتم امتلاكها وتشغيلها من قبل طرف ثالث، والذي يوفر المصادر الحاسوبية كالخوادم والتخزين عن طريق الإنترنت. من الأمثلة لأحد الأطراف المقدمة لهذه الخدمة هي Microsoft Azure.

  • السحابة الخاصة – Private Cloud

السحابة الخاصة تشير إلى المصادر الحاسوبية والتي تكون مملوكة بشكل خاص لمنظمة واحدة، ويمكن للحوسبة الخاصة أن تكون متواجدة بشكل فيزيائي في موقع مركز البيانات الخاص بالمنظمة، أيضا بعض المنظمات تتجه إلى شركات طرف ثالث لاستضافة الحوسبة الخاصة بهم.

  • السحابة الهجينة – Hybrid Cloud

السحابة الهجينة تجمع بين السحابة العامة والخاصة بشكل تقني لتسمح لمشاركة البيانات بين النوعين، السحابة الهجينة تعطي لمنظمتك مرونة أكبر من حيث أنها توفر أكثر من طريقة لتدشين السحابة الخاصة بك وأيضاَ تسمح لتحسين الأمان والبنية الخاصة بك بشكل عام.


رابعاَ / أنواع خدمات الحوسبة السحابية

أغلب خدمات الحوسبة السحابية تقع تحت ثلاثة أنواع وهي IaaS – PaaS – SaaS لنتعرف على هذه الأنواع بشكل أفضل:

• IaaS – Infrastructure as a Service
هي تعتبر أبسط نوع هنا، حيث سيؤجر العميل من مقدم خدمات الحوسبة السحابية بنية تحتية أو قاعدة لنظام تقنية المعلومات، الخوادم، التخزين، أنظمة التشغيل والآلت الإفتراضية (VMs)، وفي هذا النوع تحصل الشركة على حرية أكبر لصنع نظام يناسب متطلباتها، أحد الأمثلة هنا هي خدمة Microsoft Azure.

• PaaS – Platform as a Service
PaaS تعني خدمات الحوسبة السحابية المتعلقة بتطوير، اختبار وإدارة التطبيقات البرمجية وهي مصممة لتكون أسهل في الإستخدام من IaaS للمطورين حيث يمكنهم صنع تطبيقات لأجهزة الحاسب والجوال بطريقة أسهل وأسرع و من دون الحاجة للاهتمامللأمور المتعلقة بالبنية التحتية للنظام، الخوادم، التخزين وغيره، أحد الأمثلة هي Google App Engine .

• SaaS – Software as a Service
بكل بساطة هذه الخدمة هي طريقة لتوفير التطبيقات البرمجية عن طريق الإنترنت، وفي الأغلب يتم توفير هذه البرمجيات بإشتراك شهري حيث يتم استضافة البريمجيات والبنية التحتية للنظام من قبل موفر خدمات الحوسبة السحابية وأيضا توفير الصيانة، التحديثات البريمجية والأمنية وغيرها، ويمكن للمستخدمين الدخول على هذه البريمجيات عن طريق الإنترنت، أحد الأمثلة هي تطبيقات G Suite .



هذه كانت مقدمة بسيطة للحوسبة السحابية والتي تعتبر أحد التخصصات التي تملك مستقبل باهر في جميع القطاعات, كل يوم هناك شركات أكثر بدأت تعتمد على خدمات الحوسبة السحابية لتوفير المال والحصول على خدمات تقنية تمكن الشركة من الوصول إلى أهدافها بشكل أفضل.